زعماء بريكس يجتمعون في جنوب إفريقيا لبحث توسع المجموعة

اجتمع زعماء دول بريكس في جوهانسبرج اليوم الثلاثاء لحضور قمة يبحثون فيها توسع المجموعة مع سعي بعض الأعضاء لتحويلها إلى قوة موازية للغرب.
أضافت التوترات العالمية المتصاعدة التي أثارتها الحرب في أوكرانيا وتصاعد التنافس بين الصين والولايات المتحدة إلحاحا على حملة لتعزيز قوة المجموعة التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا والتي عانت أحيانا انقسامات داخلية وافتقارا لرؤية متماسكة.
واستضافت جنوب أفريقيا الرئيس الصيني شي جين بينغ، المؤيد الرئيسي لتوسع بريكس، في زيارة رسمية صباح اليوم الثلاثاء قبل اجتماعات مع قادة المجموعة الآخرين في وقت لاحق اليوم.
وقال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا الذي كان جالسا إلى جانب شي، إن البلدين لديهما « وجهات نظر مماثلة » فيما يتعلق بالتوسع.
وأضاف رامابوسا « نشاركك وجهة نظرك أيها الرئيس شي بأن بريكس منتدى شديد الأهمية ويلعب دورا مهما في إصلاح الحوكمة العالمية وفي الترويج للتعددية والتعاون في جميع أنحاء العالم ».
ويحضر الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي القمة التي تمتد بين يومي 22 و24 أغسطس آب.
ولن يحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، المطلوب بموجب مذكرة توقيف دولية لاتهامه بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا، بشخصه في جنوب أفريقيا لكنه سيشارك فيها عبر الإنترنت.
وقال شي بعد وقت قصير من وصوله إلى جنوب أفريقيا « أنا واثق من أن القمة المقبلة ستكون مرحلة مهمة في تطوير آلية بريكس ».
وبالإضافة إلى مسألة التوسع، يناقش جدول أعمال القمة أيضا تعزيز استخدام العملات المحلية للدول الأعضاء. لكن المنظمين في جنوب أفريقيا يقولون إنه لن يجري مناقشة مسألة عملة لبريكس، وهي فكرة طرحتها البرازيل في وقت سابق من هذا العام كبديل للاعتماد على الدولار.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المنظمة الدولية للهجرة: عدد النازحين داخليا في السودان يقترب من 10 ملايين شخص

أكدت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، اليوم، أن عدد النازحين داخليا في السودان بسبب …