زيادة بـ 11.9 بالمائة في عدد الوافدين على الوجهة السياحية سوسة القنطاوي مقارنة بـسنة 2022

عرفت ولاية سوسة خلال العشرية الأولى من شهر ديسمبر الحالي تراجعا في عدد الوافدين مقارنة بنفس الفترة من سنة 2022 قدّر بـ 10 بالمائة حيث بلغ 13957 حريفا فيما استقبلت الولاية في نفس الفترة من السنة الماضية 15513 حريفا.

وتطور عدد الليالي المقضاة في نفس الفترة من هذه السنة بـ 18.7 بالمائة حيث سجلت  الجهة  48.669 ليلة فيما سجلت في الفترة ذاتها من السنة الفارطة 41.004 ليلة وفقا لتقرير حول القطاع السياحي بولاية سوسة كان عرضه اليوم الثلاثاء المندوب الجهوي للسياحة، توفيق القايد، خلال انعقاد الدورة الثالثة للمجلس الجهوي للسياحة لسنة 2023 بمقر ولاية سوسة.

أما في الفترة الممتدة من 01 جانفي 2023 إلى غاية 10 ديسمبر الحالي، فقد شهدت ولاية سوسة مقارنة بسنة 2022، ارتفاعا ملحوظا في عدد الوافدين حيث بلغ عدد الوافدين هذه السنة 1.032.342 وافدا مقابل 922.692 وافدا السنة الماضية أي بزيادة تقدّر بـ 11.9 بالمائة.

كما سجلت الجهة خلال نفس الفترة زيادة بـ 37.2 بالمائة في عدد الليالي المقضاة حيث بلغ عددها 4.529.405 ليلة مقابل 3.301.882 ليلة بالنسبة لسنة 2022.

وتصدرت السوق التونسية أعداد الوافدين على الولاية تليها السوق الجزاائرية فالسوق الألمانية ثمّ الفرنسية وعلى التوالي الأسواق البريطانية والبولونية والليبية فالرومانية.

وفي ما يتعلق بعدد الليالي المقضاة حسب أهم الجنسيات الوافدة على الوجهة السياحية سوسة القنطاوي خلال الفترة ذاتها فجاءت تونس في الصدارة بـ 860 875 ليلة ثم الجزائر بـ 678978 ليلة فألمانيا بـ 585808 ليلة فبريطانيا بـ 342598 ليلة فبولونيا بـ 351323 ليلة وفرنسا بـ 289697 ليلة ورومانيا بـ 116909 ليلة فليبيا بـ 600370 ليلة.

وبرزت في هذا التقرير أسواق سياحية مستجدثة تتمثل في السوق الكندية والتي تطور عدد الوافدين منها بـ 48.3 بالمائة والسوق الاسبانية بزيادة تقدّر بـ 83.4 بالمائة وكذلك التونسيين بالخارج بنسبة 314.7 بالمائة والسوق الصينية التي عرفت زيادة ملحوظة قدرت بـ 644.6 بالمائة.

ومقارنة بالسنة المرجعية 2019، فالمؤشرات السياحية من 01 جانفي 2023 إلى 10 ديسمبر الحالي، عرفت نقصا بـ 16.3 بالمائة في عدد الوافدين وتراجعا كذلك  في عدد الليالي المقضاة بـ 19.4 بالمائة.

ومن بين الاشكاليات التي يعاني منها القطاع السياحي في ولاية سوسة وفقا لما تضمنه هذا التقرير الاجراءات الإدارية والتشريعات المنظمة للقطاع، وجود عديد الأطراف المتداخلة في مراقبة التصرف وكذلك صعوبة وطول إجراءات الحصول وتحيين رخص مناولة المشروبات الكحولية.

ومن الاشكاليات الأخرى أيضا وجود النزل المهجورة والتي تمثّل تهديدا أمنيا على كامل المنطقة السياحية وتشويها لجمالية المدينة، وجود 3 كازينوهات غير مستغلة ومغلقة، عدم إشراك أهل القطاع في بعض المشاريع والمخططات التنموية للجهة وخاصة الاستغلال الوقتي للشريط الساحلي والنقص في التنشيط السياحي والثقافي بولاية سوسة.

كما تعرّض التقرير إلى صعوبة التنقل من وإلى مطار النفيضة الحمامات الدولي ومن التوصيات التي جاءت في هذا الإطار ضرورة ربط المطار المذكور بحافلة كل ساعة على الأقل انطلاقا من باب بحر سوسة خاصة وأنّ المطار يشهد تزايدا في عدد الرحلات والتي بلغت 100 رحلة أسبوعيا خلال ذروة الموسم السياحي.

وتتمثّل شروط نجاح القطاع السياحي وفقا للمندوبية الجهوية للسياحة في ربط الوجهة بمختلف وسائل النقل من جوية وبحرية وبرية، النظافة العامة والعناية بالمحيط، تأمين الوجهة وحماية القطاع، الترويج للوجهة بالاعتماد على التكنولوجيا الحديثة وتثمين مميزات الجهة وضمان جودة الخدمات من خلال تطوير منظومة التكوين.

يشار أنّ العدد الجملي للنزل السياحية بولاية سوسة يبلغ 98 نزلا منهم 80 نزلا في طور النشاط و61 مطعما سياحيا منهم 54 مطعما في طور النشاط و7 نواد ليلية 5 منها في طور النشاط ونوادي رقص ثلاثة من مجموع أربعة في طور النشاط. أما وكالات الأسفار فـ 217 وكالة فقط في طور النشاط من إجمالي 310 وكالة خلال سنة 2023.

ويوفّر القطاع السياحي في ولاية سوسة 18 ألف موطن شغل منها 13 ألف موطن شغل قارة.

هذا وتحصّل 15 مشروعا سياحيا على الموافقة المسبقة خلال سنة 2023 مع 12 نوايا استثمار.

هدى القرماني

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المدير الجهوي للتجارة بسوسة: تحسّن مؤشرات تزويد الجهة بمادة الحليب وتوفير كميات استثنائية من الفرينة لأصحاب المخابز

أكد المدير الجهوي للتجارة وتنمية الصادرات بسوسة، فوزي طالب، اليوم الخميس 22 فيفري 2024 تسجيل …