طائرات بريطانية تقصف قصرا لصدام حسين بالموصل تحول قلعة لداعش

قصفت قوات الجو البريطانية مركزاً لتدريب مجندين أجانب لتنظيم داعش الإرهابي كان قد تأسس في أحد القصور الرئاسية السابقة لصدام حسين، وفقاً لما قالته وزارة الدفاع البريطانية.

وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون: “لشهورٍ خسر تنظيم داعش الإرهابي الكثير من تابعيه ومناطقه، وتثبت هجمات كتلك، أن التحالف لن يتراجع.. وكذلك نحن.”

وجاء القصف كجزء من هجوم منظم موحد على المركز.

وشاركت طائرتا يروفايتر تايفون في الهجوم على قصر صدام حسين الواقع في مدينة الموصل قرب نهر دجلة.، والتي تحولت إلى معقل رئيسي للتنظيم.

سي ان ان العربية

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

سموتريتش: مستوطنة جديدة مقابل كل اعتراف دولي بفلسطين

هدد وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، الاثنين، بإقامة مستوطنة جديدة مقابل كل اعتراف جديد بالدولة …