في الذكرى 75 لنكبة فلسطين: التعاون الإسلامي تشدد على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي

أكدت منظمة التعاون الإسلامي مجددا على مسؤولية المجتمع الدولي وواجباته السياسية والقانونية والإنسانية والأخلاقية تجاه ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتفعيل آليات العدالة الدولية لمحاسبة الكيان الإسرائيلي على جرائمه ضد الإنسانية.
وجددت المنظمة في بيان لها بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لنكبة فلسطين والذي يوافق الخامس عشر من ماي، التأكيد على دعمها الثابت لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حقه في العودة، وتجسيد إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من جوان لسنة 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وأوضحت المنظمة أن النكبة لا تزال حية في الذاكرة الفردية والجماعية للأمة الإسلامية، باعتبارها علامة قاتمة في الضمير الإنساني وانتكاسة لقيم الحرية والعدالة، لما سببته من مآسٍ إنسانية وتشريد جماعي وإنكار للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.
وطالب البيان المجتمع الدولي بإيجاد حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.
من جهة أخرى ، نوهت بدور وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /أونروا/، وجهودها في توفير الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين، الذين يقدر عددهم بـ 6.5 مليون لاجئ، مؤكدة على ضرورة استمرارها، باعتبارها تمثل الشاهد الدولي الحي على مأساة اللاجئين.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الأونروا: 800 ألف شخص “أجبروا على الفرار” من رفح

أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، السبت، أن 800 ألف …