الرئيسية » أحداث وطنية » لطفي زيتون منتقدا :” الاجراءات التي أعلنت عنها الحكومة مثال واضح على التخبط والعشوائية في العمل الحكومي”

لطفي زيتون منتقدا :” الاجراءات التي أعلنت عنها الحكومة مثال واضح على التخبط والعشوائية في العمل الحكومي”

اعتبر القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون، أن “الإجراءات التي أعلنت عنها الحكومة والمتعلقة بإطلاق مشاريع كليات ذات صبغة صحية (طب وأسنان وصيدلة) هي مثال واضح وجلي على التخبط والعشوائية في العمل الحكومي.

وأضاف لطفي زيتون في تغريدة نشرها على صفحته الخاصة على الموقع الاجتماعي فايسبوك “حكومة تستعد للاستقالة تحت ضغط الواقع الذاتي والموضوعي الذي يتسم بعدم الاستقرار السياسي وفي أوضاع اقتصادية صعبة جدا دفعت لتقديم مشروع قانون مالية هو الأكثر قسوة واستهدافا للطبقة الوسطى والرأسمالية الوطنية وفي فترة حساسة من السنة تتزايد فيهاتقليديا الاحتجاجات وحركات الغضب الاجتماعي في هذه الأوضاع تعلن الحكومة عن إطلاق مشاريع مثيرة للجدل باعتبار ان انجاز كليات طب يعتبر مطلبا مشتركا لكل الولايات وقد اختارت حكومة الجبالي عدم المضي فيه لما يمكن ان يثيره من غضب لدى الجهات المحرومة ولصعوبة تنفيذه في ظل المنظومة الصحية المترهلة والكل يعلم ان شرطا أساسيا لإنشاء كلية طب ان تكون الجهة تتمتع بمستشفى جامعي بما يجعل من هذه القرارات حبرا على ورق ووعودا غير قابلة للتنفيذ في المدى القريب باستثناء كلية مدنين التي سيمولها الليبيون ولكن هل أوضاع ليبيا مازالت تسمح بالمضي في هذا المشروع؟؟” .

وبيّن زيتون أنّ ” التأثيرات السلبية لهذه القرارات وطريقة المعالجة الإعلامية التي انتهجت في الإعلان عنها قد بدأت فقد خرجت مظاهرات في قابس وتهديد بالإضراب العام وكذلك في قفصة وباجة وينتظر ان تمتد الاحتجاجات إلى مدن أخرى ويزيد الطين بلة ما بدأ ينتشر من عودة النعرات الجهوية والاتهامات بالمحاباة والمحسوبية رغم اني أنزّه السيد رئيس الحكومة عن ذلك” كما أورد زيتون.

وختم القيادي بحركة النهضة تغريدته قائلا “قد تضطر بعض الحكومات الى بعض الشعبوية السياسية والإعلانات المدوية عن مشاريع صعبة التحقيق لامتصاص الغضب ولكن أن تفعل ذلك في مثل هذه الأوضاع يعتبر لعبا في الوقت الضائع … مع الأسف”.

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

تسجيل 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس

 أعلنت وزارة الصحة أنه بتاريخ 28 مارس 2020، تم تسجيل 34 حالة إصابة جديدة من …

%d مدونون معجبون بهذه: