منظمة التعاون الإسلامي تدين اقتحام قوات الاحتلال «السافر» للأقصى وتحذر من تداعياته

أدانت منظمة التعاون الإسلامي, بشدة اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني « السافر » للمسجد الأقصى المبارك، « واعتداءها الوحشي على المصلين في باحاته واعتقال عدد منهم », معتبرة  » هذا التصعيد الخطير
اعتداء على حرمة الأماكن المقدسة وحرية العبادة وانتهاكا صارخا لاتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ».
وحمل الأمين العام للمنظمة حسين إبراهيم طه, في بيان صحفي اليوم الأربعاء, الكيان الصهيوني » قوة الاحتلال, المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الاعتداءات المرفوضة والمدانة والتي من شأنها أن تغذي التوتر والعنف وعدم الاستقرار في المنطقة ».
وجدد التأكيد على أن « المسجد الأقصى المبارك, الحرم القدسي الشريف, بكامل مساحته هو مكان عبادة خالص للمسلمين », مطالبا في الوقت نفسه « المجتمع الدولي بالتحرك الجاد من أجل وضع حد لهذه الانتهاكات المتكررة، وإلزام الكيان الصهيوني, قوة الاحتلال, باحترام حرمة الأماكن المقدسة والحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي في المسجد الأقصى المبارك ».
واقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، وأخلت المعتكفين من المصلى القبلي بالقوة واعتقلت وأصابت عددا منهم.
وانطلقت الدعوات الفلسطينية لتكثيف الرباط والاعتكاف في المسجد الأقصى والتصدي لاقتحامات المتطرفين الصهاينة ودعواتهم لذبح القرابين بالمسجد خلال ما يسمى بعيد « الفصح العبري », الذي يبدأ اعتبارا من غروب شمس اليوم الأربعاء, ويستمر حتى 12 من شهر أفريل الجاري.

وكالات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الخارجية الفلسطينية تدين مخططات إسرائيلية لبناء 3300 وحدة استيطانية في الضفة الغربية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم،الجمعة المخطط الاستيطاني الذي تدفع به حكومة الكيان لبناء أكثر …