منظمة الفاو تطلق مشروعا للحد من هدر الغذاء في الوسط الحضري في تونس

أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة « فاو »، الجمعة، مشروع « الحد من الهدر الغذائي في الوسط الحضري من أجل أنظمة غذائية حضرية أكثر استدامة »، بهدف ارساء اطار استراتيجي وحوكمة للتقليص في كميات الغذاء المهدر في مدينة تونس وحلق الوادي والتصرف فيها.
وأكدت المنظمة الاممية « فاو »، في بلاغ لها، أن هذا المشروع الذي سيمتد حتّى جانفي 2025، بكلفة 350 ألف دولار، يهدف الى تعزيز الأمن الغذائي في الوسط الحضري والاستدامة البيئية والاجتماعية من خلال عمليات التحسيس والحوكمة وتنفيذ اجراءات نموذجية للحد من الخسائر والهدر وفق مقاربة تنسيق متعددة القطاعات والمستويات بين بلديتي تونس وحلق الوادي.
ويشمل المشروع توزيع المعلومات المجمعة بخصوص النقاط الحرجة وأسباب خسائر وهدر الغذاء لتحديد الإجراءات المستدامة للتوقي والحد من ذلك.
ويتضمن تعزيز القدرات الفنية والإدارية للجهات الفاعلة في مدينتي تونس وحلق الوادي للتقليص في الغذاء المهدور والتصرف فيه. وستساهم النتائج المتوقعة من هذا المشروع في توضيح الرؤية بخصوص ضرورة تعزيز استدامة الأنظمة الغذائية الحضرية التي تقدم حلولا مبتكرة.
يذكر أن بلدية حلق الوادي قد انضمت، اليوم الجمعة، الى هذا المشروع في حين انطلقت بلدية تونس منذ سنة 2019 في تعاونها مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لتحويل الأنظمة الغذائية في الوسط الحضري.
وأشار الكاتب العام لبلدية تونس المكلف بتسيير الشؤون البلدية، سليمان القلي، خلال حفل اطلاق المشروع، الى أن التعاون مع منظمة الفاو والمعهد الوطني للاستهلاك ساعد على اعداد استراتيجية للبلدية للتقليص من الهدر الغذائي 2020 – 2025.
وأبرز القلي سعي بلدية تونس على مضاعفة الحملات التحسيسية في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية باعتبار أن هذه الأجيال الناشئة هي القادرة على احداث تغيير فعلي للوضع الراهن.
وأكد منسق المكتب الإقليمي الفرعي لشمال إفريقيا لمنظمة لأغذية والزراعة بتونس، فيليب أنكارس، التزام المنظمة بدعم البلديتين والشركاء المعنيين في هذا المسار لتدعيم دورهم في تحسين رفاهية سكان المدينة من خلال تحويل الأنظمة الغذائية الحضرية نحو نماذج صحية وأكثر قدرة على الصمود ومستدامة.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسترجع مجموعة من القطع الأثرية من فرنسا

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء عن استرجاع تونس لمجموعة من القطع …