الرئيسية » قضايا ومحاكم » منع دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية من نشر وثائق أو معطيات حول تجاوزات وكالة الاتصال الخارجي

منع دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية من نشر وثائق أو معطيات حول تجاوزات وكالة الاتصال الخارجي

وجه حاكم التحقيق بالمكتب 12 أمس الأربعاء مراسلة رسمية إلى رئيس دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية تضمنت قرارا بمنع نشر وثائق أو أخبار أو معطيات تتعلق بتجاوزات واخلالات بالوكالة التونسية للاتصال الخارجي والتي هي محل تتبع قضائي وذلك على خلفية ما تم نشره على شبكة الانترنات من معطيات تضمنها الكتاب الأسود وفق ما أفاد به مساعد وكيل الجمهورية الناطق باسم بالمحكمة الابتدائية والنيابة العمومية بتونس1 سفيان السليطي.

وأضاف المصدر القضائي في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء اليوم الخميس أن حاكم التحقيق استدعى رئيس دائرة الإعلام برئاسة الجمهورية باعتبارها الجهة التي أصدرت هذا الكتاب  وذلك  للحضور يوم 10 ديسمبر 2013  إلا أن المعني بالأمر كان في مهمة بالخارج. وقد طلب محاميه الذي حضر نيابة عنه  تأجيل حضور منوبه.

وأوضح السليطي أن الأبحاث في قضية التجاوزات والاخلالات المتعلقة بوكالة الاتصال الخارجي ما زالت جارية ويتعهد بها حاكم التحقيق مشددا على وجوب احترام سرية التحقيق واستقلالية القضاء وعدم تدخل أي هيكل أو سلطة موازية في المسائل القضائية التي لم يتم البت فيها بعد.  وبين أن نشر معطيات حول قضية منشورة أمام القضاء هو من اختصاص حاكم التحقيق ملاحظا من جهة أخرى أن الفصل 29

من مجلة الإجراءات الجزائية ينص على أن على سائر السلط والموظفين العموميين أن يخبروا وكيل الجمهورية بما اتصل بعلمهم من الجرائم أثناء مباشرة وظائفهم وأن ينهوا إليه جميع الإرشادات والمحاضر والأوراق المتعلقة بها. كما أشار إلى أن الفصل 97 من نفس المجلة ينص على أن حجز الوثائق والأشياء التي من شأنها المساعدة على كشف الحقيقة هو من الاختصاص المطلق لحاكم التحقيق.

يذكر أن ” الكتاب الأسود منظومة الدعاية تحت حكم بن علي الذي أعدته مؤسسة رئاسة الجمهورية وتم تداوله على صفحات الانترنات  تضمن بالخصوص  قائمة الأشخاص والمؤسسات والجمعيات التي تعاملت مع وكالة الاتصال الخارجي وساهمت في تلميع صورة الرئيس المخلوع  وفق ما ورد في هذا الكتاب الذي أثار جدلا كبيرا لدى الأوساط السياسية والحقوقية والإعلامية فضلا عن رفع عدد ممن وردت أسماؤهم فيه قضايا إما ضد رئيس الجمهورية المؤقت أو مؤسسة الرئاسة. 

وات

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

العقوبات البديلة في تونس: جناحا العدالة في قفص الاتهام والإرادة السياسية ووعي المجتمع في الميزان

تقرير هدى القرماني  هذا التقرير من ضمن سلسلة تقارير أنجزت حول موضوع العقوبات البديلة في …

%d مدونون معجبون بهذه: