موكب رسمي بروضة السيجومي إحياء لذكرى أحداث 9 أفريل 1938

انتظم صباح اليوم الأحد، موكب رسمي بروضة الشهداء بالسيجومي بإشراف رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، وبحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر، وذلك بمناسبة الإحتفال بعيد الشهداء، الذي يخلد ذكرى أحداث 9 أفريل 1938.

وأمام النصب التذكاري للشهداء، وضع رئيس الجمهورية إكليلا من الزهور، قبل أن يتلو فاتحة الكتاب ترحما على أرواح الشهداء الزكية.

وحضر الموكب بالخصوص مفتي الجمهورية وعدد من أعضاء الحكومة ومن أعضاء مجلس نواب الشعب وثلة من الشخصيات الوطنية ورؤساء بعض الأحزاب السياسية والهيئات الوطنية وعدد من ممثلي المنظمات الوطنية.

يذكر أن أحداث 9 أفريل 1938 شكلت منعرجا حاسما في مسيرة الكفاح الوطني، وكانت محطة هامة أسست لتحولات سياسية في مسار النضال الوطني أدت في النهاية إلى نيل الاستقلال يوم 20 مارس 1956 ثم إعلان النظام الجمهوري في 25 جويلية 1957.

فقد انطلق آلاف التونسيين منذ 7 أفريل 1938 في تنظيم مظاهرات احتجاجية توجت، يوم 9 أفريل 1938، بخروج مسيرتين بقيادة علي البلهوان والمنجي سليم، التقتا أمام مقر المقيم العام للمطالبة بإحداث « برلمان تونسي » فواجههم جنود المستعمر الفرنسي بالرّصا،ص ممّا أدّى إلى سقوط العشرات من الشهداء والجرحى.

وتم استغلال هذه التحركات لإلقاء القبض على عدد من زعماء الحركة الوطنية، على غرار الحبيب بورقيبة وعلي البلهوان والمنجي سليم ونفيهم، ولم يطلق سراحهم إلا بعد خمس سنوات. كما تميزت أحداث 9 أفريل بمشاركة المرأة التونسية التي خرجت لأول مرة للتظاهر.

المصدر: وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس حققت ارتفاعا بنحو 80% في عائدات زيت الزيتون

حققت تونس زيادة في عائدات زيت الزيتون خلال موسم 2023-2024 بنسبة قاربت 80 بالمائة مع …