نسبة إنجاز المشروع الوطني لضبط الحدود الترابية للعمادات تصل إلى 40 بالمائة وفي القصرين 58 بالمائة

ذكر الناطق الرسمي بإسم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، محمد التليلي المنصري، أن أشغال الفرق الميدانية المكلفة بانجاز المشروع الوطني لضبط الحدود الترابية للعمادات بجميع الولايات بلغت في الأيام العشر الأولى من انطلاقها 40 بالمائة، فيما بلغت بجهة القصرين 58 بالمائة بـ 62 عمادة .
وأوضح المنصري، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء /وات/ عشية اليوم الخميس لدى متابعته بولاية القصرين مدى تقدم أشغال الفرق الميدانية المكلفة بانجاز المشروع الوطني لضبط الحدود الترابية للعمادات بالجهة، أنه لم يتم منذ انطلاق أشغال الفرق الميدانية المكلفة بانجاز هذا المشروع، في 23 ماي المنقضي، تسجيل اشكاليات، مؤكدا أنه في صورة وجدت اشكاليات فهي بسيطة تُحَلُ بصفة آلية بين العمد والمعتمدين والولاة .
وأكد بالمناسبة على ضرورة أن يكون هناك تطابق بين العمل الميداني مع المحاضر التي يتم إنجازها بصفة نهائية.
وبخصوص تحديد رزنامة المحطات الانتخابية المقبلة، شدّد المنصري على ضرورة التفريق بين الانتخابات الدورية المعلومة مثل الانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجرى في خريف 2024 وبين الانتخابات غير الدورية التي تتطلب قرارا سياسيا وصدور أمر دعوة الناخبين من قبل رئيس الجمهورية .
وأبرز أن الهيئة المستقلة للانتخابات مطالبة بإنجازها في ظرف 3 أشهر من تاريخ صدور أمر دعوة الناخبين قائلا في هذا الإطار  » نحن الآن بصدد التحضير لهذا الموعد ونعمل على ضبطه حتى لا يداهمنا الوقت باعتبار ما يتطلبه من عمل لوجستي كبير « .
وكشف في سياق متصل أن الهيئة المستقلة للانتخابات تحبذ أن يكون موعد الانتخابات في شهر أكتوبر لأنه في هذه الفترة عادة ما يكون « هناك استقرار اجتماعي للعائلات التونسية ( بعد العودة المدرسية والجامعية والمناسبات الدينية ..) واعتدال الطقس »، مشيرا الى أن الأمر يبقى في انتظار صدور أمر دعوة الناخبين من قبل رئيس الجمهورية.
يشار الى أنه تم في جهة القصرين تخصيص 7 فرق ميدانية لمعاينة الحدود ورفع إحداثيات النقاط التوبوغرافية بمختلف عمادات الولاية البالغ عددها 106 وتحديد حدود العمادات التي ستشكل دوائر انتخابية في المحطات الانتخابية القادمة.
وتعمل هذه الفرق بالتعاون مع مختلف هياكل ومؤسسات الدولة الجهوية والمحلية منها لجان محلية برئاسة معتمدي الجهة مع لجنة تقنية جهوية تتركب من فنيي ديوان قيس الاراضي والمعهد الوطني للاحصاء والمركز الوطني لرسم الخرائط والاستشعار عن بعد الى جانب مصالح الفلاحة والتجهيز .
وبلغت نسبة تقدم العمل الميداني التوبوغرافي بالجهة منذ انطلاق أشغال الفرق الميدانية المكلفة بانجاز المشروع الوطني لضبط الحدود الترابية للعمادات بالجهة الى حدود اليوم الخميس، 58 بالمائة بـ 62 عمادة، فيما بلغت نسبة تقدم رقن البطاقات الوصفية 84 بالمائة، بينما بلغت نسبة تقدم المصادقة التقنية 37 بالمائة .

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس حققت ارتفاعا بنحو 80% في عائدات زيت الزيتون

حققت تونس زيادة في عائدات زيت الزيتون خلال موسم 2023-2024 بنسبة قاربت 80 بالمائة مع …