نقابة الصحفيين الفلسطينيين تسلم مذكرة احتجاج للأمم المتحدة وتنظم مسيرة في رام الله

سلم نقيب الصحفيين الفلسطينيين, ناصر أبو بكر, اليوم الثلاثاء, رسالة احتجاج للأمم المتحدة, رفضا لجرائم الإبادة بحق الصحفيين في قطاع غزة واستهداف بيوتهم وعائلاتهم من طرف قوات الاحتلال الصهيوني, حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).
جاء ذلك بعد « مسيرة توابيت » انطلقت من أمام قصر رام الله الثقافي باتجاه مقر الأمم المتحدة المجاور, بمشاركة العشرات من الصحفيين, الذين حملوا نعوشا فارغة وضعت عليها صور زملائهم الشهداء الذين ارتقوا في غزة خلال عدوان الاحتلال المستمر منذ 32 يوما.
وطالبت الرسالة المؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها في توفير الحماية للصحفيين, ووضع حد لاستهداف الصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي في محاولة لمنع نقل صورة وحقيقة الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المدنيين في غزة.
وتشير إحصائيات نقابة الصحفيين الفلسطينيين إلى أن 31 صحفيا استشهدوا منذ بدء العدوان على قطاع غزة آخرهم مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية « وفا », محمد أبو حصيرة, الذي ارتقى اليوم وعددا من أفراد أسرته, في قصف صهيوني استهدف منزله في مدينة غزة إضافة إلى 10 من العاملين في قطاع الإعلام واثنين من المصورين الصحفيين فقدت آثارهم منذ السابع من الشهر الماضي.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

الجيش الأميركي ينهي مهمة رصيف غزة العائم

أعلنت واشنطن، يوم الأربعاء، أنه سيتم تفكيك الرصيف الذي أقامه الجيش الأميركي لنقل المساعدات الإنسانية …