الرئيسية » أقلام حرة » هذا الرجل أفحمني : فالعدو إيران وليست إسرائيل

هذا الرجل أفحمني : فالعدو إيران وليست إسرائيل

وليد رباح

 

مقدمه : انا لست مع برنامج ايران النووي ان كان عسكريا .. ومعه قلبا وقالبا ان كان سلميا اقتصاديا .. فايران تقدمت في برنامجها العسكري والنووي السلمي على ما اعتقد . وتحملت في ذلك الكثير من الصعاب. ونحن العرب ما زلنا نركب الحمير ..  يصنعون الصواريخ ونحن نسابق (بالهجن) .. يرقصون في مدنهم بالبواريد ونحن ما زلنا نستخدم السيوف والعصي في رقصاتنا .. . يستوردون العلم وينتفعون به من كل انحاء المعمورة ويطورونه ويخترعون ما لا يخطر على بال .ومصانعم ومعاملهم تصنع الدبابات والطائرات والغواصات  ونحن ما زلنا نستورد ( النخالة) للبقر من امريكا لاطعام ابقارنا. ولا يستبعد ان تباع النخالة في بعض الدول العربية التي تستوردها بسعر محترم لاطعام اطفالنا .. ولهذا .. انا ارى ان اطفال العرب بعد الخريف العربي اصبحوا يمأمئون كالنعاج .. ويثغون كالشياه .. وهذه اولى بوادر ( الهبة العلمية العظيمة ) التي حولتنا من صنف الاوادم  الى صنف الحيوان ..

 

هذا الرجل الذي يسمى الوليد بن طلال يصرح لمحطات التلفزه .. بان العدو الحقيقي هي ايران .. ونحن نتساءل ونجيب في الوقت نفسه .. ان الحق معه فيما قال .. فهو (يمتطي) طائرة خاصة تضاهي  في تكنولوجيتها طائرة الرئيس الامريكي في وقت ما زال معظم  الشعب الذي ينتمي اليه ظلما  لا يجد اللقمه .. ويبحث عن نقطة الماء فلا يجدها الا اذا امطرت .. أتدرون يا ساده. ان البدو في صحراء السعودية ما زالوا حفاة تلهب اقدامهم رمال الصحراء .. المدن فقط هي التي ازدهرت .. العمارات تطاول السحاب .. والجسور والعمائر والريال والهللة اصبحت في االاسواق المالية  العالمية يتداولونها كأسهم سحريه .. النفط السعودي اصبح  يستخدم لحصار الدول الاخرى .. فاذا ما تمنعت  الدول الاوروبية او اليابان او الصين عن استيراد النفط من دولة نفطية بسبب العقوبات الظالمة عليها .. فان السعودية تغطي النقص من بترولها .. ولا يستبعد في يوم من الايام ان نسمع بالسعودية قد اصبحت الولاية الحادية والخمسين لتضاف الى ولايات امريكا .. فهنيئا لنا ..

 

السيد ابن السادة الكرام الوليد بن طلال  رجل حصيف ..  فقد تحول تبعا لما يختزنه من مليارات  من رجل بزنس الى سياسي بارع .. وانا لا الومه ..فهو يخاف على مال السعودية ونفطها وحجاجها ايضا .. فاذا ما قويت ايران واصبحت شوكة في حلقه فانه سيخسر كل شىء .. سوف يخسر البزنس الذي يجعله يأكل الطعام بملعقة من ذهب .. ولسوف يحج الناس الى كربلاء بدلا من مكه .. وبذا فان ( السنة ) من المسلمين .. ممن يذبحون الناس على الهوية او حتى بدونها .. سوف يندثرون ..  ولسوف تتحول الدول الاسلامية كل على حده  .. الى حمار يمتطيه رجال الحرس الثوري .. وبذا سوف تخسر السعودية مليارات الدولارات من الحجاج .. وكأنى بالنفط لا يكفيهم .. فهم لا يسمحون للناس بان يعبدوا الله الا اذا تكلفت حجة الحاج عشرة الاف دولار في هذا الزمن الاغبر .. اصبحت عبادة الله نقدا وبالكاش وليس بالشيكات .. خيفة ان يكون الحاج مفلسا فتحتجزه السعودية حتى يدفع .. واصبحت الخزائن المالية السعودية تحوي من المال نتيجة استغلال مكة والمدينة والحجاج .. تعج بكافة انواع العملات التي يتداولها الغلابى في بلدانهم ..  

 

اني افتخر بهذا ( الوليد) لانه افحمني .. ولو انه طرد من ارضه ودياره نتيجة احتلال ارضه وسرقتها لتغير موقفه .. ولكنه ما زال يعتبر ايران هي العدو حتى لا تحتل ارضه ومزارعه ونفطه . انه يستشرف كي لايصبح ( هوملس ) كما نحن .. يتجول في بلاد هذا العالم لكي يسدد فواتيره التي تتراكم .. ويعمل في احط الاعمال لكي يعيش .. وبذا فانا لا أحسده .. فكل يسعى الى ما يرمي اليه .. وبكل الطرق الشرعية وغير الشرعية لان يكون غنيا لا يحتاج احدا .. والوليد بسم الله ما شاء الله لا حسد .. يحق له ان يفعل ما يشاء في الوقت الذي يشاء .. حتى وان كان البرنامج التلفزيوني الذي قدمه قد دفع ثمنه بالكاش .. وليس بالتقسيط .

 

اني احترم السعودية كأرض للدين الاسلامي .. فيها نشأ محمدا عليه الصلاة والسلام .. وفيها قبور الاولياء والصحابه .. فيها ما نحترمه وما نجله .. ولكننا نربأ ان تستولي عصابة على صلوات المسلمين في مكة والمدينة بالزور والبهتان . فلم يعطهم الله الحق في ذلك ..

 

ايران ليست عدوا يا رجل .. واذا كان من اعداء لها فهو عداء خلافي اجتهادي .. بحيث اصبح العالم الاسلامي مصنف حسب اجتهاداته الدينية ..  سنة وشيعه .. احمديين وموحدين .. علويين واسماعيليين .. اصبح من يسأل عن دينه يقول مسلما شيعيا .. او مسلما سنيا .. او مسلما احمديا .. او غير ذلك .. ولقد يكون في مقبل الايام من يقول مسلما بوذيا ..

 

ايها السيد الكبير .. يا ذا الشأن في هذا العالم .. خليك في البزنس احسن لك .. فانت تفهم في السياسة كما افهم انا في صناعة القنبلة الهيدروجينية .. فان ظللت كذلك .. فلا يستبعد مستقبلا ان تتبرع لاسرائيل بمليارين من الدولارات لبناء  افران ذرية جديده يمكن ان تمول حربها مع ايران اذا ما ارادت ..

 

قد وصلنا في هذا الزمان الاغبر الى احط الدرجات .. بحيث اصبح النذل شجاعا .. والعالم المخترع متشردا ..الشريف لصا واللص  اشرف الشرفاء .. الزنديق محترما والمحترم زنديقا ..

 

انصحك يا سيدي بعد نصحي لك ان لا تتعامل في السياسة .. لانها في عرفي تياسه .. فان اردت غير ذلك .. فانت وشأنك .. ولسوف نكتب على قبرك في المستقبل .. انك كبير القوم وسيدهم .. ولكننا سوف  لن ندعو لك بالرحمه .. والى لقاء .  

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

النواب الذين أكلوا …الأسد وأشباله !

عبد الدائم السماري   حضر النواب والنائبات، كما لم يحضروا من قبل أبدا.. وحضور الولائم، …

%d مدونون معجبون بهذه: