الرئيسية » الوطن نيوز » وزيرة الأسرة تؤكد على ضرورة التحرك ضمن استراتيجية عربية موحدة لرفع التحديات التي تواجه المرأة

وزيرة الأسرة تؤكد على ضرورة التحرك ضمن استراتيجية عربية موحدة لرفع التحديات التي تواجه المرأة

أكدت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن آمال بلحاج موسى على ضرورة التحرك ضمن استراتيجيّة عربيّة موحّدة لرفع التحدّيات التي تواجه المرأة.
وبيّنت الوزيرة ، في كلمة لها عن بعد خلال الاجتماع العادي العشرين للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية الملتئم بمسقط عاصمة سلطة عُمان يومي 6 و7 ديسمبر الجاري، أنّ التحدّيات التي تواجه المرأة العربية واحدة ومشاغلها مشتركة.
وأفادت الوزيرة أن تونس تعمل من خلال الخطة الوطنية للمرأة والتغييرات المناخيّة التي تمّت المصادقة عليها يوم 12 أوت 2022 على وضع الأسس من أجل ريادة نسائية حقيقية في مجال المناخ وتسليط الضّوء على التقنيّات الرقميّة والجديدة لضمان قدرة النساء على الصّمود كفاعلات رئيسيّات للتّغيير.
واستعرضت في كلمتها مختلف الأنشطة المنتظمة في إطار حملة « 16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة » التي تمّ افتتاحها من خلال النّدوة الدوليّة  » دور مؤسّسات التنشئة الاجتماعيّة في الوقاية من العنف ضدّ المرأة والتي نظمتها الوزارة بهدف تقاسم التجارب والتعريف بالآليّات المستحدثة فيما يتعلق بالوقاية ضدّ العنف المسلط على النساء خاصة من منظور التنشئة الاجتماعيّة.
وأفادت أنّه تمّ وللمرة الأولى في حملة 16 يوما من النشاط افتتاح ثلاثة مراكز جديدة لإيواء النّساء ضحايا العنف وأطفالهنّ في ثلاث ولايات ذات أولوية ليبلغ العدد الجملي لهذه المراكز10 مراكز، لافتة إلى أن الجهود الوطنيّة ستتواصل من أجل إحداث 14 مركزا جديدا خلال السنتين القادمتين لتغطية كل الجهات وذلك قبل موفى 2024.
وأشارت إلى أنّ الرقم الأخضر 1899 للإصغاء وتوجيه النساء ضحايا العنف قد انطلق في العمل على مدار ساعات اليوم دون انقطاع 24 على 24 ساعة كامل أيّام الأسبوع بهدف توفير خدمات موجهة ذات جودة لفائدة كافة ضحايا العنف بجميع أنواعه.
واعتبرت أن مناهضة العنف تتطلّب مقاربة اقتصاديّة شاملة كآليّة من آليات الوقاية والتعهّد، مشيرة الى أنّه تمّ تخصيص خط تمويل خاص بالفئات الهشة ، سيّما منها النساء ضحايا العنف، ضمن البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار « رائدات » الذي تم الشروع في إطاره منذ شهر نوفمبر 2022 في تقديم القروض للمشاريع النسائيّة ذات الأولويّة.
يذكر أن سلطنة عُمان ممثلة في وزارة التنمية الاجتماعية استضافت يوم أمس الثلاثاء الاجتماع العادي العشرين للمجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية، برئاسة معاني بنت عبدالله البوسعيدية المديرة العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية ورئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية في دورته العشرين.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

شبكة مراقبون: «حملة انتخابية ضعيفة في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية»

أكّد تقرير شبكة « مراقبون » حول ملاحظة الحملة الإنتخابية للدّور الثاني للانتخابات التشريعية (29 …