وزيرة الأسرة تعاين ظروف التعهّد بأطفال قصّر عائدين من مناطق النزاع

أدت وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السنّ، امال بلحاج موسى مساء أمس الاثنين زيارة تفقّد لإحدى مؤسسات رعاية الطفولة فاقدة السند بتونس الكبرى لمعاينة ظروف التعهّد بأطفال قصّر عائدين من مناطق النزاع تمّ إيداعهم بمقتضى تدابير صادرة عن قضاة الأسرة.
واطّلعت الوزيرة على ظروف الإقامة التي تؤمنها مصالح الوزارة للأطفال وما توفره لفائدتهم من خدمات إحاطة ومتابعة لصيقة لضمان مصلحتهم الفضلى، مسدية تعليماتها بالانطلاق الفوريّ في مرافقتهم الدراسيّة ليكونوا قادرين في سبتمبر القادم على الاندماج التربوي بكلّ يسر، وفق بلاغ للوزارة.
كما تعرفت على سير تنفيذ التدابير المتّخذة لفائدتهم على مستويات الدعم النفسي والصحّي، داعية إلى التعجيل باستكمال الإجراءات الجارية للتعرّف على عائلاتهم الموسّعة بتونس، طبقا لمنهجيّة العمل التشاركيّة المقرّرة بالوثيقة المرجعية لمسارات التعهد وإعادة إدماج الاطفال العائدين من مناطق النزاع والتي تمّ إطلاقها موفى شهر أفريل الجاري.
يذكر ان السلطات التونسية تسلمت يوم الجمعة 5 ماي الجاري من السلطات الليبية 4 نساء و5 أطفال من أبناء وزوجات مقاتلي داعش، وفق ما صرح به ل(وات) رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان مصطفى عبد الكبير.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

أعضاء مجلس « الهايكا » يطالبون باطلاق سراح الصحفيين وإعادة تشكيل مجلس الهيئة

طالب أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري « الهايكا »، اليوم الخميس، باستعمال صلاحياته الدستورية …