الرئيسية » العالم نيوز » وزير الإعلام السوري: الأسد سيقود المرحلة الانتقالية في حال التوصل لاتفاق في جنيف 2

وزير الإعلام السوري: الأسد سيقود المرحلة الانتقالية في حال التوصل لاتفاق في جنيف 2

أعلن وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن بشار الأسد سيبقى رئيسا وسيقود المرحلة الانتقالية في حال التوصل إلى اتفاق خلال مؤتمر جينيف 2  المقرر عقده في كانون الثاني/يناير في جنيف.

وقال الزعبي “إذا كان أحد يعتقد بأننا ذاهبون إلى جنيف-2 لتسليم مفاتيح دمشق (للمعارضة) فلا داعي لذهابه”، وذلك في حديث إلى قناة “الميادين” الفضائية نقلته وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).

وأضاف “القرار للرئيس الأسد وهو قائد المرحلة الانتقالية إذا وصلنا إليها وقائد سوريا … وسيبقى رئيسا لسوريا“.

وانتقد الوزير المملكة العربية السعودية الداعمة للمعارضة السورية، رافضا مشاركتها في مؤتمر جنيف 2 المزمع عقده الشهر المقبل سعيا للتوصل إلى حل للأزمة المستمرة منذ 33 شهرا.

وقال الزعبي انه “لا مبرر إطلاقا لوجود السعودية في أي عملية سياسية في المنطقة (…) ونتمنى ألا تحضر (المؤتمر) لأنها أساءت لسوريا وأخطأت بحق السوريين كثيرا“.

وتابع “لم يعد هناك شيء يمكن المحافظة عليه في العلاقة مع السعودية بعد إعلانها وتدخلها المباشر في الحرب على سوريا“.

وكان الموفد الدولي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي جدد الاثنين رغبته في مشاركة إيران، الحليفة للنظام السوري، والسعودية في المؤتمر المزمع عقده في 22 كانون الثاني/يناير.

وترفض المعارضة السورية من جهتها مشاركة إيران، التي تدعم القوات النظامية من خلال خبراء عسكريين، في جنيف 2.

 

وأكدت قطر، التي تدعم المعارضة السورية، ليل الثلاثاء الأربعاء أنها “لا تجري أي اتصالات” مباشرة أو غير مباشرة مع النظام السوري.

ويأتي هذا التأكيد القطري في أعقاب زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى قطر الاثنين وبعد أن لعبت قطر دورا في تأمين الإفراج عن مخطوفين لبنانيين شيعة في سوريا.

وقال مدير إدارة الشؤون الآسيوية في وزارة الخارجية في تصريحات نقلتها الوكالة إنه “من نافل القول أن قطر لا تجري اتصالات مباشرة ولا غير مباشرة مع النظام السوري“.

وشدد المسؤول في الخارجية على أن “التواصل الوحيد” لقطر “هو مع الممثل الشرعي لهذا الشعب المتمثل بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية“.

إلا أن المسؤول أكد “ترحيب دولة قطر بحل سياسي يضمن حقوق الشعب (السوري) المشروعة” في إشارة إلى الجهود الدولية لعقد مؤتمر للسلام في جنيف 2  في 22 كانون الثاني/يناير.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أكد في مقابلة مع قناة “أو تي في” اللبنانية مساء الثلاثاء أن “قطر في الآونة الأخيرة ربما تعيد النظر بموقعها في المنطقة وإستراتيجيتها”، مشيرا إلى أنه استقبل موفدا قطريا قبل أيام.

فرانس 24/ أ ف ب

تعليقات

عن taieb

شاهد أيضاً

ماكرون يرفض استقالة رئيسة الوزراء ويبحث مع زعماء الأحزاب “حلولا بناءة” بعد نكسة فقدان الأغلبية في البرلمان

بعد فشل معسكره في الحصول على الأغلبية المطلقة في الانتخابات التشريعية، قالت الرئاسة الفرنسية الإثنين إن الرئيس إيمانويل ماكرون …

%d مدونون معجبون بهذه: