وزير التعليم العالي: تونس متقدمة في مجال البحث واكتسبت إشعاعا دوليا ثابتا

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي منصف بوكثير اليوم الثلاثاء، إن جهود الوزارة مركزة على تثمين نتائج البحث العلمي لتركيز اقتصاد المعرفة وإن تونس متقدمة في مجال البحث واكتسبت إشعاعا دوليا ثابتا.
وبين بوكثير في تصريح أدلى به لوسائل الاعلام على هامش زيارة قام بها اليوم لجامعة قابس إن الجامعة حققت في السنوات الأخيرة نجاحات ملحوظة على جميع الأصعدة وهي تتقدم بخطى ثابتة، مشيرا إلى أن هذه الجامعة التي تكاد تجمع بين كل الاختصاصات تمثل قطب الجنوب الشرقي في مجال التعليم العالي.
وبين بوكثير انه سيتم بناء مقرات لمؤسسات التعليم العالي التي تعمل في بنايات على الوجه الكراء، موضحا في سياق رده على سؤال يتعلق بإحداث كلية للطب إلى أن كل الجهات تطالب بهذه الكلية وانه ستقع دراسة هذا الموضوع وطنيا.
ودعا إلى أن تفكر الجامعات في إحداث أقطاب امتياز حتى تحقق المزيد من الإشعاع.
وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي استهل زيارته لجهة قابس بالإشراف بمقر جامعة قابس على تكريم الرؤساء القدامى لهذه الجامعة والطالبات الفائزات في المسابقة المتعلقة بإعداد الشعار الخاص بالاحتفال بالذكرى العشرين لإحداث هذه الجامعة.
كما تضمن برنامج زيارة وزير التعليم العالي والبحث العلمي لجهة قابس الإشراف على اجتماع مجلس الجامعة وزيارة عدد من مؤسسات التعليم العالي التي يشهد البعض منها انجاز عدد من المشاريع الجديدة.
ومعلوم أن جامعة قابس التي تحتفل هذه السنة بمرور عشرين سنة على انبعاثها تغطي أربع ولايات وتعد 16 مؤسسة للتعليم العالي تضم 15300 طالب وطالبة.
وتعاني هذه الجامعة من إشكاليات عديدة من بينها نقص الأساتذة والأعوان والتجهيزات الثقيلة التي تحتاجها مخابر البحث ووحدات الخدمات المشتركة وتأخر انجاز المشاريع المبرمجة على غرار المعهد العالي للمنظومات الصناعية.
ومن بين المشاريع الجديدة المبرمجة بهذه الجامعة بناء قسم البحوث بالمدرسة الوطنية للمهندسين بقابس بتقديرات أولية تبلغ 12.5 مليون دينار وبناء مقر المعهد العالي لعلوم وتقنيات المياه.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المعهد العربي لرؤساء المؤسسات يدعو إلى التسريع في الإصلاحات الهيكلية لرفع مستوى النمو

أكد المعهد العربي لرؤساء المؤسسات أهمية تسريع تنفيذ الإصلاحات الهيكلية، من أجل رفع مستوى انتعاش …