وزير الخارجية الروسي: حجم التبادل التجاري بين تونس وروسيا تضاعف ثلاث مرات في الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية

أعلن وزير خارجية روسيا الاتحادية سيرغي لافروف، خلال لقائه اليوم الخميس مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد بقصر قرطاج، أن الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية سجلت زيادة في حجم التبادل التجاري بين تونس وروسيا الاتحادية بثلاثة أضعاف حيث بلغ مليارا ونصف مليار دولار.
وأضاف لافروف، وفق ما ورد في مقطع فيديو نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية، أنه تم الاتفاق اليوم على تطوير التعاون في عدد من المجالات الأخرى، خاصة المجال الفلاحي بعد أن أعرب الجانب التونسي عن اهتمامه بامدادات القمح الروسي، فضلا عن الاتفاق على التسريع في إدخال اتفاقية استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية حيز التنفيذ.
كما أكد وجود اهتمام متبادل بين البلدين، للتعاون في مجال التكنولوجيات الحديثة واستكشاف الفضاء، معلنا أن السنة المقبلة ستشهد اطلاق القمر الصناعي الثاني على ضوء الاتفاقية المبرمة بين شركتين روسية وتونسية لانتاج واطلاق خمسة أقمار صناعية جديدة. وذكّر، في هذا السياق، باطلاق أول قمر صناعي تونسي مخصص للاتصال عبر صاروخ روسي.
وبخصوص التعاون في مجال الصحة، صرح لافروف بأن آفاقه واعدة، لاسيما وأن تونس كانت من الدول الاولى التي اعتمدت اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا « سبوتنيك ».
وأوضح أن تطوير العلاقات في كافة هذه المجالات، سيم متابعتها خلال اجتماع اللجنة المشتركة التونسية الروسية، المزمع عقدها في السنة المقبلة في موسكو.
أما بالنسبة الى الوضع في قطاع غزة، فقد لاحظ لافروف أن روسيا وتونس تشتركان في نفس الرؤية بخصوص ضرورة وقف إراقة الدماء وايصال المساعدات الانسانية، بالاضافة الى ارساء خطة تجنب تكرار المأساة التي يشهدها القطاع على المدى البعيد، داعيا إلى ضرورة العمل على اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وفقا للمرجعيات الدولية المعروفة.
وأبرز في هذا السياق، حرص تونس وروسيا على ايجاد الظروف المناسبة لاقامة الدولة الفلسطينية، بالتعاون مع الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي، مؤكدا أن الدول الغربية « غير جاهزة » لذلك، لاسيما في ظل مساعي الولايات المتحدة الأمريكية إلى وأد هذه الفكرة، عبر مبادرات مريبة تخالف المرجعيات الدولية، وفق تعبيره.
وعبر عن امتنانه لتونس على تقييمها الموضوعي للوضع في ليبيا المجاورة، التي قال إنها تعيش « أزمة عميقة » طيلة السنوات العشر الأخيرة، مشيرا إلى أن روسيا وتونس مهتمتان باطلاق حوار وعملية سياسية جادة بمشاركة جميع الاطراف السياسية الليبية.
كما أعرب لافروف عن امتنانه لموقف تونس « الموضوعي والمتوازن » بخصوص الأزمة الروسية الأكرانية والذي عبرت عنه في المحافل الأممية، مؤكدا أنه تم الاتفاق على مواصلة التنسيق الوثيق بين البلدين، بخصوص الملفات الاقليمية والدولية سواء في إطار الهياكل الأممية أو في اطار منتدى روسيا وجامعة الدول العربية.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المدير الجهوي للتجارة بسوسة: تحسّن مؤشرات تزويد الجهة بمادة الحليب وتوفير كميات استثنائية من الفرينة لأصحاب المخابز

أكد المدير الجهوي للتجارة وتنمية الصادرات بسوسة، فوزي طالب، اليوم الخميس 22 فيفري 2024 تسجيل …