وزير الداخلية الإيطالي: من الضروري تركيز نهج عملي لا يقتصر على البعد الأمني فقط في التعامل مع ظاهرة الهجرة غير النظامية

اكد وزير الداخلية الايطالي ماتيو بيانتيدوسي، اليوم الاثنين في تصريح اعلامي عقب استقباله في قصر قرطاج من قبل رئيس الدولة قيس سعيد ، « ضرورة تركيز نهج عملي واشمل لا يقتصر على البعد الامني في التعامل مع ظاهرة الهجرة غير النظامية ».
وقال الوزير الايطالي وفق تصريح فيديو نشرته رئاسة الجمهورية » لقد قمنا بارساء الاسس من اجل تعزيز التعاون الثنائي في عدة ملفات ذات بعد امني ومكافحة الهجرة غير النظامية »
واضاف انه تم التركيز خلال لقاءاته في تونس على « ضرورة ان يكون نهج التعامل ،نهجا اشمل وألا يقتصر على النتائج والبعد الامني بل يشمل ايضا كل المسسبات الاجتماعية و الاقتصادية التي تزيد من استفحال هذه الظاهرة »،وفق ما جاء في تصريحه.
وأفاد بلاغ لرئاسة الجمهورية بان الرئيس قيس سعيد اقترح خلال لقائه المسؤول الايطالي  » عقد اجتماع دولي في أقرب الآجال على مستوى رؤساء الدول والحكومات أو على مستوى وزراء الداخلية تشارك فيه كل الدول المعنية بما في ذلك الدول التي يتدفّق منها هؤلاء المهاجرون حتى يتم الاتفاق على صيغ تعاون تقضي على أسباب الهجرة غير النظامية ولا يتم الاقتصار فقط على معالجة النتائج والآثار.
ودعا بيانتيدوسي الى « تقاسم كل المعطيات والتحليلات  » التي « يجب اتخاذها للحد من المشاكل التي تعاني منها ايطاليا وتونس » واعدا بمواجهة هذه المشاكل والقضايا بشكل مشترك وفقا لما وصفها »بالعلاقات المتينة والتاريحية التي تربط البلدين ».
وكان الوزير الايطالي قد بحث هاتفيا مع نظيره التونسي كمال الفقي في 20 افريل الماضي  » دعم الجهود المشتركة في إطار مقاربة شاملة للتصدّي لظاهرة الهجرة غير النظاميّة، وذلك مع التأكيد على مزيد الرّفع من نسق التّعاون بين الطرفين للقضاء على الشبكات الإجراميّة التي تنشط في مجال الإتّجار بالبشر.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تونس تسترجع مجموعة من القطع الأثرية من فرنسا

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية في بلاغ لها اليوم الثلاثاء عن استرجاع تونس لمجموعة من القطع …