وزير السياحة في متابعته لحادثة الغريبة: تواصل رحلات القدوم والمغادرة والحجوزات بنسقها العادي دون أي تغيير أو إلغاء

أكد وزير السياحة محمد المعز بلحسين، تواصل كل الرحلات المبرمجة قدوما ومغادرة نحو تونس وجزيرة جربة على نسقها العادي دون أي تغيير أوألغاء على خلفية حادثة الغريبة مساء يوم أمس الثلاثاء ، قائلا إن “الحجوزات أيضا حافظت على نسقها دون أي إلغاء بما يعتبر مؤشر إيجابي” .

وأشار الوزير، لدى إشرافه صباح اليوم الاربعاء، بجزيرة جربة على نشاط خلية المتابعة واليقظة التي تشكلت بالمناسبة لمتابعة وضعية النزلاء و الوضع الأمني بالتنسيق مع وزارة الداخلية والسلط الجهوية، إلى أهمية التعاطي مع هذه الحادثة من جانب سرعة التدخل الأمني ونجاعته، مؤكدا تواصل الثقة في تونس وفي هذه الوجهة ما يجعل كل المتدخلين يواصلون العمل بالنسق نفسه والبرمجة لإنجاح الموسم السياحي وتوفير كل الظروف لحسن إقامة السواح واستقبالهم.

كما أكد أن أي بلد ليس بمنآى عن مثل هذه الحادثة التي عكست اليقظة وسرعة التدخل ونجاعته وتماسك كل أفراد المجتمع لتزيد في تماسك تونس وصلابتها والمضي قدما للنهوض بها وباقتصادها وسياحتها.

ومن جهته عبر رئيس الجامعة الجهوية للنزل جربة جرجيس جلال الهنشيري، عن تفاؤله لتواصل كل الحجوزات ومواصلة كل السواح الموجودين بالجزيرة مدة إقامتهم بها، مبرزا أهمية التعاطي مع الحادث دون تشويه بل تثمين سرعة التدخل الأمني ونجاعته.

ولفت إلى تفهم السواح بالنزل للحادثة ، معبرا عن تواصل استعداد المهنيين للموسم دون أن تثنيهم مثل هذه الحادثة التي يشهد مثلها العالم يوميا عن العزم والعمل الجاد لانجاح الموسم حسب قوله.

وأثنى والي مدنين سعيد بن زايد ، على جهود كل الوحدات الأمنية والعسكرية في تدخلها بكل حرفية ومهنية واقتدار وتعاطيها مع الحادثة بالسرعة المطلوبة ما جنب وقوع خسائر أخرى.

ويواصل وزير السياحة زيارته اليوم إلى جزيرة جربة لطمأنة السواح المقيمين بالنزل ومتابعة نشاط الرحلات السياحية المبرمجة داخل الجزيرة في سير طبيعي وعادي لكل الأنشطة.

وللتذكير فان محيط معبد الغريبة شهد قيام عون أمن بإطلاق النار على أعوان أمن يقومون بتأمين الزيارة السنوية للغريبة حيث تصدت له وقتلته لتسفر العملية على سقوط 4 ضحايا ( أمنيان ومواطن تونسي وآخر فرنسي)

كما أسفرت العمليّة عن إصابة 4 أعوان أمن، بإصابات مُتفاوتة الخطورة، و 4 أشخاص آخرين بجُرُوح مُتفاوتة، تمّ نقلهم إلى المستشفى لتلقّي العلاج.

وبعد استنفار أمني شهدته الجزيرة ليلة أمس الثلاثاء، فإن الهدوء عاد اليوم إلى الجزيرة وانطلقت الحياة في نسقها الطبيعي منذ الصباح.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تركيبة المجلس الوطني للجهات والأقاليم ومهامه وأهم مراحل تركيزه

يعقد المجلس الوطني للجهات والأقاليم، غدا الجمعة، جلسته الافتتاحية تطبيقا للأمر الرئاسي عدد 196 لسنة …