وصول أول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوري

سجل المعبر الحدودي باب الهوى على الحدود التركية السورية ، اليوم الخميس ، دخول أول قافلة مساعدات تقدمها الأمم المتحدة للمتضررين السوريين من الزلزال المدمر، الذي ضرب فجر الاثنين الماضي المناطق الشمالية من بلادهم وجنوب تركيا.
وأفاد مازن علوش المسؤول الإعلامي في معبر باب الهوى الحدودي، في تصريحات، بأن أول قافلة مساعدات من الأمم المتحدة دخلت البلاد بعد أربعة أيام من الزلزال، مشيرا إلى أنه كان من المتوقع وصولها قبل وقوع الكارثة.
واعتبر هذه القافلة، المكونة من ست شاحنات تحمل مستلزمات غذائية، وأدوات تنظيف، وخيما وأغطية، استجابة أولية من الأمم المتحدة، على أن تتبعها قوافل بحجم أكبر لمساعدة الضحايا في الشمال السوري//.
ويأتي وصول هذه الشحنة من المساعدات، بعد أن أكد غير بيدرسن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، أن جزءا من المساعدات سيدخل اليوم عبر معبر باب الهوى إلى شمال سوريا، قائلا: حصلنا على ضمانات بأنه يمكننا تمرير المساعدات الإنسانية الأولى عبر هذا المعبر.
في غضون ذلك، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن عدد الذين تضرروا بالزلزال قد يبلغ 23 مليون شخص، بما في ذلك في سوريا، بينهم نحو خمسة ملايين في وضع هش.
جدير بالذكر أن نحو 90 بالمائة من سكان شمال غرب سوريا، البالغ عددهم 4.6 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات الإنسانية لتلبية أبسط احتياجاتهم حسب الأمم المتحدة.

وكالات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المنظمة الدولية للهجرة: عدد النازحين داخليا في السودان يقترب من 10 ملايين شخص

أكدت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، اليوم، أن عدد النازحين داخليا في السودان بسبب …