17 و18 جويلية: تحقيق أفضل نسب التسجيل في الإنتخابات البلدية

أكد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون أن يومي 17 و18 جويلية الجاري شهدا تحقيق افضل نسب اقبال على التسجيل في الانتخابات البلدية التي ستجرى يوم 17 ديسمبر القادم، ليبلغ عدد المسجلين الجدد في هذا الإستحقاق الانتخابي الى حد الان أكثر من 222 ألف مسجلا.

وقال في تصريح اليوم الاربعاء لوكالة تونس افريقيا للانباء أن “نسب الاقبال على التسجيل مؤهلة لمزيد التطور مع اقتراب اجال انتهاء الفترة المحددة للغرض يوم 10 اوت المقبل، وتواصل جهود التحسيس التي تقوم بها الهيئة،وتجاوب الاحزاب السياسية ومكونات المجمتع المدني وانخراطها مؤخرا في عمليات التحفيز على التسجيل لاسيما في الجهات وفي صفوف الشباب ليصل عدد المسجلين يوميا قرابة 13 الف و200” .

ومن جهة اخرى وفي ما يتعلق بسير عمل الهيئة الانتخابية كشف بفون ان القانون الانتخابي يخول لرئيس الهيئة المستقيل شفيق صرصار مواصلة الاضطلاع بمهامه كآمر صرف حتى بعد تاريخ 24 جويلية القادم وهو اخر اجل تم ضبطه من قبل مجلس الهيئة الانتخابية لتفعيل الاستقالة والمغادرة.

واوضح في هذا الشان ان القانون الانتخابي يمنح الرئيس المستقيل باعتباره آمر الصرف أهلية الامضاء في حق الهيئة في كل الالتزامات التعاقدية والمالية والادارية الى حين انتخاب رئيس جديد داعيا مجلس النواب الى الاسراع في سد الشغورات وتعويض الاعضاء المستقلين.

وخلص عضو الهيئة الانتخابية الى التاكيد على ان الهيئة قد حددت تاريخ 19 سبتمبر القادم كموعد لانطلاق قبول الترشحات للانتخابات البلدية في انتظار اصدارها في الايام القليلة القادمة لقرار الترشحات في الغرض، موصيا بضرورة الاطلاع على القانون الانتخابي لما للترشحات من “خصوصية تجعلها فريدة من نوعها في العالم من حيث تنوع التمثيلية التي تشمل الشباب وحاملي الاعاقة ومن حيث التناصف العمودي والافقي” .

يذكر أن نسبة المسجلين في الانتخابات البلدية في صفوف الاناث بلغ الى حد الان 51 بالمائة مقابل 49 بالمائة في صفوف الذكور وفق اخر احصائيات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وات

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

دغفوس: تلقيح الكوفيد لا يؤدي إلى الجلطة بعد فترة طويلة من تلقيه والنسيان سببه الإصابة بالكورونا وليس التلقيح

استبعد مدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتور رياض …