الرئيسية » أقلام حرة

أقلام حرة

على أساس العرق قديماً والثقافة حديثاً.. كيف تعيد العنصرية إنتاج نفسها عبر العصور؟

هيثم المدّوري   مهتم بالأدب والفلسفة والتاريخ   بينما كان بيتهوفن يُتحف النمساويين بسيمفونيته الخامسة في مسارح فيينا سنة 1808، كانت أوروبا تستعد لغزو إفريقيا مؤسسة لحقبة استعمارية، دموية في ألطف أوصافها. تعكس هذه السيمفونية أفكاراً تنويرية تمجد الرجل الأبيض وتعزز فيه زعمه مسؤولية تحضر الشعوب. قبل ذلك بنصف قرن، أعاد مونتسكيو نسج نظرية “طبيعة العبيد والأسياد” السقراطية، والتي ستصبح …

أكمل القراءة »

فيروس كورونا: شعائر رمضان وطقوسه في زمن الأوبئة

أقلّ من شهر يفصلنا عن بداية شهر رمضان الذي يحلّ هذا العام في ظروف استثنائية، مع تفشي وباء كورونا، وفرض العزل المنزلي في العديد من الدول ذات الغالبية المسلمة. بات واضحاً بعد أسابيع من إعلان فيروس كورونا وباءً عالمياً، أنّ الشعائر الدينية كانت من مناحي الحياة الأكثر تأثراً بانتشار العدوى. للمرّة الأولى في التاريخ الحديث، تخلو ساحة الحرم المكّي في …

أكمل القراءة »

كيف تخلص العالم من جثث ضحايا الأوبئة؟

بعد أن أعلنت السلطات الصينية حرق جثث ضحايا فيروس كورونا الجديد بالقرب من مكان وفاتهم، فى محاولة منهم للسيطرة على المرض الذى بدأ ينتشر بشكل مخيف وينتقل من دولة لأخرى عبر دول العالم، ولكن التساؤل الآن هل التخلص من جثث موتى كورونا بالحرق يساعد حقاً فى التخلص من المرض والسيطرة عليه، وكيف تخلص العالم من جثث الموتى الناتجة عن الأوبئة …

أكمل القراءة »

الوداع الأخير في زمن الكورونا.. كل التفاصيل عن دفن ضحايا الوباء في تونس

بقلم ماهر جعيدان في زمن الكورونا، ليس من السهل أن تقف على أجمل مكان في عاصمة الفاطميين وثاني العواصم الإسلامية بأفريقيا، تلك المقبرة التي تطل على البحر من أعالي الهضبة وتجتمع فيها ذاكرة المدينة ويرقد فيها أهاليها. تطالعك القبور ببياضها الناصع. هي أمة حية تطل على الميناء القديم والأسوار الشامخة التي صدت الغزاة في القرون الغابرة وقاومت العدو القادم من …

أكمل القراءة »

تصبحون على وطن: النهضة ورفض حكومة الفخفاخ: موقف واقعي ولكن لا أخلاقي.. !

   بقلم يامن أحمد حمدي  فسّر رئيس مجلس الشورى في حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني رفض حزبه لدعم حكومة إلياس الفخفاخ التي أعلن عنها مساء السبت، بكون “النهضة” تشدّد على تشكيل حكومة “وحدة وطنية بدون إقصاء”، رافضا أن تتولي حكم البلاد ما اعتبرها أحزابا ذات تمثيلية ضعيفة في البرلمان. ومن ناحية واقعيّة يبدو موقف النهضة سليمًا جدًّا، فالأحزاب المشاركة …

أكمل القراءة »

الصّدام بين الشاهد والطبّوبي: خلاف مؤسّساتي أم “تخميرة” خلاف شخصي؟

بقلم يامن أحمد حمدي    للاتحاد العامّ التونسي للشغل تاريخ طويل من الشد والجذب، بلغ حتى الصدام، مع جميع الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد، ولكن ما تعرفه في السنوات الأخيرة لم يعد شدًّا وجذبًا أو صدامًا، بل هجمات إعلاميّة تتزامن إمّا مع حملات انتخابيّة أو خروج حكومة أو التصديق على ميزانيّة الدولة (نوفمبر – ديسمبر)، أو بداية تطبيق هذه …

أكمل القراءة »

للتاريخ رأي آخر: “كورونا: معركة من حروب لا تنتهي بين أصغر خلقه وأعقل خلقه..!!”

بقلم يامن أحمد حمدي  كانت تفسّر بإنّها عقاب من الآلهة.. وتفسّر اليوم بأنّها عقاب من الله، تسبّب ملايين الموتى والمشوّهين جسديّا ونفسيّا، أدّت إلى فناء قبائل وإبادة شعوب وإخلاء قرى ومدن وتخريب حضارات بأكملها.. تثير الرّعب في القلوب، وتعقبها أحيانا موجة من التطرّف الديني أو الإلحاد،.. عابرة للقارات وللثقافات وللعوالم المتقدمة والنامية والمتخلفة، وللفصول وللمناخات، وللجبال والغابات والصحراء، لا تخشى …

أكمل القراءة »

العلاقات الجزائرية التونسية.. من حسن الجوار إلى المحور الإقليمي؟

عمار لشموت كاتب من الجزائر يبدو أن الرئيس عبد المجيد تبون، لا يريد الاكتفاء بدور إشراك الجزائر في الحلّ السلمي للأزمة الليبية، ولكنه يبدو ساعيًا وراء إنشاء محور إقليمي، انطلاقًا من توثيق العلاقات مع دول الجوار، حيث شكّلت زيارة قيس سّعيد للجزائر بدعوة من الرئيس الجزائري، وما أفرزته من تصريحات واتفاقات، أولى بوادر هذه التحرّكات. وفي ظلّ التجاذبات والتموضع الإقليمي في المنطقة …

أكمل القراءة »

تصبحون على وطن:”شعبٌ ينتخب من لا يحكم.. أو أعطونا حقّ الانتخاب وأخذوا منّا السّيادة”

يامن أحمد حمدي  يوجد خلل في النظام السياسي جاء من رحم تشكّله القانوني عند المصادقة على الدستور التونسي في جانفي 2014، وتظهر عيوبه أكثر مع كلّ تأزّم سياسي، وبرز بشكل جليّ ومقلق في الفترة الحالية، بعد أربعة أشهر من انتخابات 2019، وعند فشل المصادقة على حكومة الحبيب الجملي.  يتمثّل الخلل في أنّ أبرز منصب سياسي وأكبر فاعل تنفيذي في الحياة …

أكمل القراءة »

مراكمات الثورة التونسية.. ثورة “الرمال المتحرّكة”

ماهر جعيدان كانت تظهر الاحتجاجات في تونس حينما انطلقت ذات 17 ديسمبر 2010 سحابة صيف قائض ولكن أيامًا قليلة فاصلة بين هذا التاريخ و14 جانفي 2011 أثبتت أنها احتجاجات فارقة في تاريخ البلاد حينما انقلبت إلى ثورة ألهبت صقيع الليالي السود وأسقطت نظام الاستبداد وألهبت الشعوب العربية التواقة للحرية والكرامة. تعالت أصعدة الدخان والتبس النضالي بالإجرامي وتسرب الوهن في منظومة الاستبداد واختلطت الدماء …

أكمل القراءة »