الرئيسية » أقلام حرة

أقلام حرة

تصبحون على وطن: النهضة ورفض حكومة الفخفاخ: موقف واقعي ولكن لا أخلاقي.. !

   بقلم يامن أحمد حمدي  فسّر رئيس مجلس الشورى في حركة النهضة التونسية عبد الكريم الهاروني رفض حزبه لدعم حكومة إلياس الفخفاخ التي أعلن عنها مساء السبت، بكون “النهضة” تشدّد على تشكيل حكومة “وحدة وطنية بدون إقصاء”، رافضا أن تتولي حكم البلاد ما اعتبرها أحزابا ذات تمثيلية ضعيفة في البرلمان. ومن ناحية واقعيّة يبدو موقف النهضة سليمًا جدًّا، فالأحزاب المشاركة …

أكمل القراءة »

الصّدام بين الشاهد والطبّوبي: خلاف مؤسّساتي أم “تخميرة” خلاف شخصي؟

بقلم يامن أحمد حمدي    للاتحاد العامّ التونسي للشغل تاريخ طويل من الشد والجذب، بلغ حتى الصدام، مع جميع الأنظمة التي تعاقبت على حكم البلاد، ولكن ما تعرفه في السنوات الأخيرة لم يعد شدًّا وجذبًا أو صدامًا، بل هجمات إعلاميّة تتزامن إمّا مع حملات انتخابيّة أو خروج حكومة أو التصديق على ميزانيّة الدولة (نوفمبر – ديسمبر)، أو بداية تطبيق هذه …

أكمل القراءة »

للتاريخ رأي آخر: “كورونا: معركة من حروب لا تنتهي بين أصغر خلقه وأعقل خلقه..!!”

بقلم يامن أحمد حمدي  كانت تفسّر بإنّها عقاب من الآلهة.. وتفسّر اليوم بأنّها عقاب من الله، تسبّب ملايين الموتى والمشوّهين جسديّا ونفسيّا، أدّت إلى فناء قبائل وإبادة شعوب وإخلاء قرى ومدن وتخريب حضارات بأكملها.. تثير الرّعب في القلوب، وتعقبها أحيانا موجة من التطرّف الديني أو الإلحاد،.. عابرة للقارات وللثقافات وللعوالم المتقدمة والنامية والمتخلفة، وللفصول وللمناخات، وللجبال والغابات والصحراء، لا تخشى …

أكمل القراءة »

العلاقات الجزائرية التونسية.. من حسن الجوار إلى المحور الإقليمي؟

عمار لشموت كاتب من الجزائر يبدو أن الرئيس عبد المجيد تبون، لا يريد الاكتفاء بدور إشراك الجزائر في الحلّ السلمي للأزمة الليبية، ولكنه يبدو ساعيًا وراء إنشاء محور إقليمي، انطلاقًا من توثيق العلاقات مع دول الجوار، حيث شكّلت زيارة قيس سّعيد للجزائر بدعوة من الرئيس الجزائري، وما أفرزته من تصريحات واتفاقات، أولى بوادر هذه التحرّكات. وفي ظلّ التجاذبات والتموضع الإقليمي في المنطقة …

أكمل القراءة »

تصبحون على وطن:”شعبٌ ينتخب من لا يحكم.. أو أعطونا حقّ الانتخاب وأخذوا منّا السّيادة”

يامن أحمد حمدي  يوجد خلل في النظام السياسي جاء من رحم تشكّله القانوني عند المصادقة على الدستور التونسي في جانفي 2014، وتظهر عيوبه أكثر مع كلّ تأزّم سياسي، وبرز بشكل جليّ ومقلق في الفترة الحالية، بعد أربعة أشهر من انتخابات 2019، وعند فشل المصادقة على حكومة الحبيب الجملي.  يتمثّل الخلل في أنّ أبرز منصب سياسي وأكبر فاعل تنفيذي في الحياة …

أكمل القراءة »

مراكمات الثورة التونسية.. ثورة “الرمال المتحرّكة”

ماهر جعيدان كانت تظهر الاحتجاجات في تونس حينما انطلقت ذات 17 ديسمبر 2010 سحابة صيف قائض ولكن أيامًا قليلة فاصلة بين هذا التاريخ و14 جانفي 2011 أثبتت أنها احتجاجات فارقة في تاريخ البلاد حينما انقلبت إلى ثورة ألهبت صقيع الليالي السود وأسقطت نظام الاستبداد وألهبت الشعوب العربية التواقة للحرية والكرامة. تعالت أصعدة الدخان والتبس النضالي بالإجرامي وتسرب الوهن في منظومة الاستبداد واختلطت الدماء …

أكمل القراءة »

لماذا وافق حفتر على وقف إطلاق النار؟

مصطفى دالع تحت ضغط دولي، رضخت مليشيات خليفة حفتر، للمبادرة التركية الروسية لوقف إطلاق النار ابتداءً من الأحد، بعد أن رفضتها قبل ثلاثة أيام، مما يعكس أن المزاج الدولي المتغاضي عن جرائم حفتر وحلفائه بدأ يتغير منذ مجزرة طلبة الأكاديمية العسكرية في العاصمة طرابلس، واقتراب عقد مؤتمر برلين نهاية جانفي الجاري. فلم يسبق لحفتر، أن استجاب من قبل لعدة دعوات …

أكمل القراءة »

الحياد التونسي في ملف السياسة الخارجية… حقيقة أم وهم؟

زياد المزغني عاد ملف السياسة الخارجية إلى سطح الأحداث في تونس، خاصة بعد زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والجدل الذي أثاره في وسط الطبقة السياسية، بالتزامن مع إقرار اتفاق مع حكومة الوفاق الليبية مما يتيح للقوات التركية الانتشار في طرابلس. هذا الجدل دفع رئاسة الجمهورية لإصدار بلاغ أكدت فيه أن “تونس لن تقبل بأن تكون عضوا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن …

أكمل القراءة »

أميركا وإيران: الصراع القاتل على النفوذ

سامي كليب   كان قائد فيلق القدس الجنرال الايراني قاسم سليماني يعرف أنه مستهدف بالاغتيال. وكان يعرف كذلك أنه بذهابه الى العراق، يعني أنه دخل دائرة الخطر الكبير في ظل التوتر الاستثنائي القائم بين إيران وأميركا على خلفية التظاهرات التي حاولت إقتحام السفارة الاميركية في العراق. لكنه ذهب. فالعراق دولة محورية لا بل الأهم حاليا في الصراع الكبير بين إدارة …

أكمل القراءة »

النسيان والموت يلفّ المبدعين

راضية عوني  يختفون تباعا..أولائك الذين أنتجوا فنا وتركوا بصمة وأثرا سريعا ما يندثر وينسى كأنه لم يكن، ذلك أن الذاكرة التونسية ذاكرة سمكة لا تحفظ، كما أنها لم تعترف بهم من قبل حين كانوا أحياء ..ماتوا لأنه وقع تجاهلهم .. يتكرر سيناريو الموت في صفوف الفنانين بنفس الطريقة..ولأن في تونس “بعد ما مات علقولو عنقود”فإن التجاهل ذاته سيتكرر في كل …

أكمل القراءة »