المتحف الوطني بباردو يفتح أبوابه للعموم يوم الخميس 14 سبتمبر

يفتح المتحف الوطني بباردو أبوابه للعموم يوم الخميس 14 سبتمبر ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا إلى الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال، حسب ما ورد في بلاغ اليوم الإثنين على الصفحة الرسمية لوزارة الشؤون الثقافية.
وسيكون زوار المتحف، وفق بلاغ الوزارة، على موعد مع فضاءات جديدة تمت تهيئتها وتحف أثرية وفينة تعرض للمرة الأولى ولوحات فسيفسائية ومنحوتات رخامية بعد عملية ترميمها وصيانتها.
وكانت وزارة الشؤون الثقافية قد أعلنت في بلاغ لها يوم 5 سبتمبر عن إعادة فتح المتحف الوطني بباردو قريبا، بعد انتهاء أشغال التهيئة والترميم التي شملت مختلف أقسامه وأجنحته في الفترة التي أغلق فيها.
وكان أكاديميون ومثقفون وقعوا عريضة موفى شهر أوت المنقضي، طالبوا فيها بإعادة فتح أبواب المتحف الوطني بباردو المغلق منذ أكثر سنتين.
ويعتبر المتحف الوطني بباردو ثاني أقدم متحف في إفرقيا بعد المتحف المصري، وقد تأسس عام 1888، واكتسب شهرة عالمية بفضل مجموعة الفسيفساء التي يمتلكها والتي تعد الأكثر تنوعا في العالم، فضلا عن ثراء مقتنياته فهو يعيد كتابة جزء كبير من تاريخ البلاد التونسية من فترة ما قبل التاريخ إلى الفترة المعاصرة، وذلك عبر مجموعاته المختلفة.

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

تركيبة المجلس الوطني للجهات والأقاليم ومهامه وأهم مراحل تركيزه

يعقد المجلس الوطني للجهات والأقاليم، غدا الجمعة، جلسته الافتتاحية تطبيقا للأمر الرئاسي عدد 196 لسنة …