عبد الحكيم العبيدي: التوجه نحو الرقمنة ليس خيارا وإنما مواكبة لواقع التجارة الدولية.. والديوانة التونسية أمام تحدّ كبير

 أكّد مدير عام المدرسة الوطنية للديوانة، عبد الحكيم العبيدي، اليوم السبت 09 ديسمبر 2023، في تصريح إعلامي على هامش اختتام فعاليات الدورة 37  من أيام المؤسسة بمدينة سوسة تحت عنوان “المؤسسة والطابع غير الرسمي…التهميش والحلول العالقة”، أنّ عملية الرقمنة تحدّ كبير بالنسبة للديوانة التونسية وتبدأ في مرحلة أولى بتأهيل العنصر البشري الديواني وقد انطلقنا في ذلك ضمن إطار متكامل حسب قوله تليها مرحلة ثانية تتعلق بتبسيط وتسريع الإجراءات والحلول التقنية والتكنولوجية.

وكشف العبيدي عن جملة من الخدمات الإلكترونية المتوفرة حاليا وعدد من التطبيقات المحمولة الجاري بها العمل والموجهة خاصة للمواطنين التونسيين بالخارج بالإضافة إلى منظومات أخرى بصدد التطوير.

وقال في ما يتعلق بالمنظومة الإعلامية الجديدة الخاصة بالتسريح الديواني فهي في مرحلة متقدمة جدا وإنه جاري التنسيق والتشاور مع مختلف الأطراف المعنية وسيكون الانطلاق الفعلي لهذه المنظومة سنة 2025.

وأشار العميد إلى احداث وحدة تصرف حسب الأهداف لنظام معلوماتي جديد للديوانة يعمل بشكل يومي ودوري وقال بأن التنسيق مازال متواصلا مع الخبراء في الاختصاص الرقمي والتطوير كما أن اجتماعات تعقد مع كافة الإطارات والهياكل المعنية بمن في ذلك ممثلين عن المؤسسات وسيتمّ تقديم هذا النظام والتحسيس به في دورات وندوات عند الإعلان الرسمي عنه وفق قوله.

وتابع بأن التواصل سيكون على مستوى إدارة عامة ضمن منظومة متكاملة ذات منحى رقمي آخرها خدمة الصلح الالكتروني وقريبا تطبيقة المحضر الالكتروني التي ستسمح بالمراقبة وإمكانية التتبع إلى جانب تطبيقات مصاحبة ومرافقة للعمل الديواني.

ولفت العميد إلى أن التوجه نحو الرقمنة اليوم ليس خيارا وإنما مواكبة لواقع التجارة الدولية مؤكدا أنّ هذه المنظومة الرقمية هي نظام متكامل يتمثل في عمليات التوريد والتسريح الديواني والتجارة الديوانية والصرف منذ دخوله إلى غاية رفع البضاعة بأكملها.

وأفاد بأن منظومة “سندا 2” هي نسخة ثانية للمنظومة المعلوماتية للديوانة “سندا” الموجودة حاليا ولكنها ستكون أكثر تطورا وبآليات أخرى وفقا لما هو معمول به دوليا بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات.

وقد تم الأخذ بعين الاعتبار في إعداد هذه المنظومة الجديدة، والتي لن يتجاوز الإعلان عنها رسميا سنة 2025، تبسيط الإجراءات والخدمات وكل ما يتعلق بقواعد البيانات ومراقبتها وكيفية استثمارها من أجل تطوير العمل حسب العميد عبد الحكيم العبيدي.

يذكر أنّ الدورة 37 لأيام المؤسسة كانت انطلقت بمدينة سوسة منذ الخميس 07 ديسمبر 2023 وتواصلت على مدى ثلاثة أيام وتناولت موضوع “المؤسسة والطابع غير الرسمي..التهميش والحلول العالقة”.

هدى القرماني

تعليقات

عن Houda Karmani

شاهد أيضاً

المدير الجهوي للتجارة بسوسة: تحسّن مؤشرات تزويد الجهة بمادة الحليب وتوفير كميات استثنائية من الفرينة لأصحاب المخابز

أكد المدير الجهوي للتجارة وتنمية الصادرات بسوسة، فوزي طالب، اليوم الخميس 22 فيفري 2024 تسجيل …